السعودية والإمارات تطلقان مبادرة “إمداد” بـ500 مليون دولار لمواجهة الأزمة الغذائية في اليمن


#يـونــ13ــيو_منابعات

أطلقت المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة اليوم الثلاثاء مبادرة (إمداد)لسد فجوة الاحتياج الإنساني في اليمن وتقديم دعم إضافي بمبلغ 500 مليون دولار مناصفة بينهما.

وأعلن المستشار بالديوان الملكي السعودي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله الربيعة في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بمقر المركز بالرياض بحضور وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي الإماراتي ريم الهاشمي ان هذه المبادرة تأتي استجابة من دولتي السعودية والإمارات للوضع الإنساني باليمن، وحرصاً على سد فجوة الاحتياج الغذائي بما يخفف من معاناة الشعب اليمني، وضمان حصولهم على الغذاء والتغذية للأطفال في جميع مناطق ومحافظات اليمن.

قال ان ذلك ياتي امتدادًا لما سبق أن قدمته المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات ودولة الكويت من دعم لخطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة 2018 بمبلغ مليار ومئتين وخمسين مليون دولار، إضافة إلى ما يتم تقديمه من خلال العمل الإنساني المباشر من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والهلال الأحمر الإماراتي وبقية دول التحالف.

وأضاف “ان مبادرة (إمداد) تأتي لتقديم الدعم الإضافي بمبلغ 500 مليون دولار لسد فجوة الاحتياج الإنساني في قطاعي الغذاء والتغذية من خلال المنظمات الأممية والدولية والإقليمية والمحلية، يستفيد منها ما بين 10 – 12 مليون يمني متضرر”.

وعبرت وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي الإماراتي ريم الهاشمي عن شكرها للمملكة العربية السعودية قائدة التحالف العربي ولجهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ومتابعة سمو ولي عهده على ما يبذلونه من جهود مضنية للحفاظ على استقرار اليمن وضمان سبل العيش الكريم لأبنائه.

وقالت” نعلن اليوم عن مبادرة جديدة من المبادرات الإنسانية المشتركة والمعهودة بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، لإغاثة الأشقاء في اليمن، التي تنم عن وجود رؤية مشتركة وهدف واحد، حيث تستهدف هذه المبادرة توفير الاحتياجات الغذائية لعدد 10 -12 مليون يمني وهي الفئة الاكثر تضرراً”.

من ناحية اخرى أشاد وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة اليمني عبدالرقيب فتح باطلاق المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة مبادرة (امداد) مثمنا الدعم الكبير لدول مجلس التعاون الخليجي لجهود الاغاثية الإنسانية في اليمن سواء، عبر الفرق الميدانية وفروع الهيئات الاغاثية الخليجية المانحة في اليمن ودعمهم السخي لخطة الاستجابة الإنسانية في اليمن للعام 2018 بأكثر من مليار و250 مليون دولار.

وأشار فتح الى ان هذا الدعم يركز على الفئات الأكثر تضرراً، الأطفال الذين يعانون سوء التغذية، والأطفال دون سن الخامسة، وأطفال المدارس، والنساء و الحوامل والمرضعات والمعيلات لأسرهن، وكذلك كبار السن والمرض، يأتي ضمن التوجه الحكومي وحرص المانحين في دول مجلس التعاون على تقديم الدعم والرعاية لكافة الفئات الإنسانية باليمن وفي كافة المحافظات دون استثناء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*