صنعاء… مليشيات الحوثي تفرض رسوما جديدة على طلاب التعليم العام ومخاوف من حرمان ملايين الطلاب من التعليم


#يـونــ13ــيو_متابعات

هددت مليشيا الحوثي الانقلابية في العاصمة صنعاء، طلاب المدارس الحكومية بمنعهم من الدخول إلى الفصول الدراسية ما لم يلتزموا بدفع ألف ريال عن كل طالب شهرياً.

واصدرت مليشيا الحوثي عبر وزارة التربية والتعليم التي تسيطر عليها ويديرها يحيى الحوثي شقيق زعيم المليشيا المتمردة تعميماً الى جميع المدارس بفرض إتاوة شهرية جديدة على كل طالب.

واكد عدد من اولياء امور الطلاب في صنعاء ان مدراء المدارس اخبروا ابنائهن بأنهم لن يسمحوا لأي طالب حضور الحصص الدراسية ما لم يكن دفع الرسوم ابتداء من يوم السبت القادم.

وستساهم الرسوم الجديدة المفروضة على الطلاب بالإضافة إلى رسوم أخرى أثقلت كاهل المواطن اليمني في عدم تمكن الكثير من أولياء الأمور إرسال أطفالهم إلى المدارس.

وتبرر مليشيات الحوثي الانقلابية فرض هذه الرسوم الجديدة لتوفير مرتبات المدرسين الذين ينفذون إضرابا منذ بداية النصف الثاني من العام الدراسي الحالي شل العملية التعليمية في المناطق التي تسيطر عليها المليشيا بشكل عام.

وشكك مراقبون من مصداقية توجه المليشيا في استخدام هذه الأموال التي ستصل إلى مئات الملايين من الريالات في توفير مرتبات المدرسين مستندين إلى استغلال القائمين على التعليم للرسوم الأخرى التي يدفعها الطلاب تحت عدة مسميات للإثراء في الوقت الذي كان يمكن ان تسد ،الى حد ما، احتياجات المدرسين.

ويأتي هذا في ظل اوضاع اقتصادية صعبة سيعجز معها معظم أولياء الأمور في معظم المناطق التي تسيطر عليها المليشيا الحوثية عن دفع أي رسوم إضافية تفرضها الميليشيا وأن هذه الرسوم ستؤدي ،اذا ما أصر الحوثيون عليها، إلى حرمان ملايين الأطفال من التعليم.

وتشير تقارير صادرة عن منظمات دولية إلى أن أكثر من 20 مليون يمني مهددون بالمجاعة وأن 12 مليون لا يستطيعون توفير الوجبات الأساسية في حدها الأدنى بسبب الحروب العبثية التي شنتها المليشيا الانقلابية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*