مصادر دبلوماسية تؤكد تورط الرجل الثاني في سفارة اليمن في النمسا ببيع سجائر في السوق السوداء

يـونــ13ــيو_متابعات_خاصة

اكدت مصادر دبلوماسية انه تم ايقاف الرجل الثاني في سفارة اليمن في النمسا الوزير المفوض صالح الوالي عن العمل يسبب تورطه ببيع سجائر ومنتجات يقوم بشرائها من السوق الحرة المخصص للدبلوماسيين وبيعها في السوق السوداء لجني مبالغ مالية.

واضافت المصادر في تصريحات صحفية، انه بعد ان تم مواجهته بافعالة من قبل السفير  قام بكيل الانتهامات للسفير واعضاء السفارة بانهم يعملون  لصالح الانقلابيين الحوثيين واختلاق اكاذيب وتزوير ورق رسمي للسفارة خدمة للانقلابيين واصحاب المشاريع الصغيرة حتى يغطي على مخالفاته وتجاوزاته لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية التي تحرم استغلال الحصانات والامتيازات الدبلوماسية للكسب الغير مشروع والاساءة للدبلوماسيية اليمنية. واشارت الى انه لم يحصل اي عراك في السفارة بحسب ما تناقلته بعض المواقع وان العمل يسير بالسفارة بشكل طبيعي لمواجهة انقلاب مليشيا الحوثي واستعادة الشرعية.

واشارت المصادر انه ونتيجة لقرب انتهاء فترة عمل الرجل الثاني في السفارة اصبح يتصرف بطريقة مريبة ويشك بان السفير والموظفين يقومون بالتجسس عليه واصبح في حالة صحية تستدعي نقله لمصحة لعلاج الامراض النفسية.

واهابت المصادر تحري المصداقية عن تداول الاخبار التي تستهدف السلك الدبلوماسي اليمني الذي يقف في وجه انقلاب مليشيا الحوثي والمشاريع الصغير التي تهدف الى تمزيق الوطن وحذرت من تداول هذه الاخبار التي تسئ لعلاقات بلادنا بالدول خاصة وان النمسا من الدول الداعمه للشرعية في بلادنا وقدمت الكثير من المساعات الانسانية في العام الماضي واهمية استقاء الاخبار من مصدرها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*