الناشط السياسي والاعلامي وليد ابو حاتم خلف قضبان المليشيات الانقلابية منذ 13 يوم .

يـونــ13ــيو_صنعاء_خاص

استمرارا لنهجها في انتهاك حقوق الانسان، وتمردها علي اتفاقات ستوكهولم الخاص باطلاق جميع الاسرى والمختطفين ،الموقع منتصف ديسمبر 2018م برعاية اممية ،اقدمت مليشيات الحوثي الانقلابية يوم السبت 2 مارس الحالي علي اختطاف الناشط السياسي والاعلامي وليد ابو حاتم وواخفائه في سجونها السرية.

وليد ابو حاتم عضو قيادة فرع التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بمحافظة صنعاء،وامين سر المنطقة التنظيمية بمديرية نهم ،وناشط اعلامي والمنسق السابق للجنة الفرعية للاغاثة بمحافظة صنعاء .

وهو نجل الشيخ والمناضل الكبير عضو اللجنة المركزية للتنظيم الناصري المناضل محسن حميد ابو حاتم احد ابرز مشائخ مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء .

وليد ابو حاتم اب لطفل في الثالثة من العمر يعاني الاعاقة في يده اليمنى، وكان وليد يقوم باكمال الاجراءات والتقرير الطبية،لتسفير نجله المعاق الي الخارج ،لاجراء عملية جراحية ،وفقا لتأكيدات الطبيب المعالج لنجله خالد ،بان اعاقت خالد يمكن معالجتها، ولكن المليشيات اختطفته قبل ان يكمل الاجراءات لتسفير نجله للعلاج خارج البلد.

المليشيات الانقلابية ،اقدمت على اختطاف وليد دون ان تعرف اسرته ما هي تهمته ومكان اختطافه حتى كتابة الخبر .

وافادت مصادر مقربة من اسرة المختطف وليد ابو حاتم ان الاسرة فضلت عدم الاعلان عن اختطاف نجلها وليد، لعلها تستطيع الوصول الى مكان اختطافه واطلاق سراحه ،بالاستعانه بشخصيات اجتماعية، ابدت استعدادها للبحث عن مكان اختطافه ،دون ان تصل الاسرة الى نتيجة حتى اليوم ،سوى معلومات غير مؤكدة انه محتجز في جهاز الأمن السياسي فرع محافظة صنعاء الواقع تحت سيطرة المليشيات.

واضافت المصادر ان الشخصيات التي استعانة بها اسرة وليد ابلغت الاسرة ان وليد محتجز في جهاز الامن السياسي فرع صنعاء،ولا تعلم تهمة الاحتجاز ،مشيرة الى انه لم يتم التحقيق معه منذ اختطافه.

واشارات المصادر انه لم يسمح لاحد باللقاء بوليد في معتقله،وان الاسرة تناشد المنظمات الحقوقية المحلية والدولية والاعلاميين والناشطين التضامن معها للضغط على جماعة الحوثي لاطلاق سراحه .

من جهتها تدين هيئة تحرير شبكة 13 يونيو الاخبارية اختطاف مليشيات الحوثي الانقلابية، للناشط السياسي والاعلامي وليد ابو حاتم وكل النشطاء السياسين ورواد الرأي والصحفيين .

وتطالب منظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الانسان المحلية والدولية وعلى رأسها المفوضية السامية لحقوق الإنسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر وكافة أحرار العالم إلى التضامن مع المختطف وليد أبو حاتم وجميع المختطفين، والمطالبة بإطلاق سراحهم والتنديد بما يتعرضون له من تعذيب جسدي ونفسي في المعتقلات التابعة لسلطات المليشيات والجماعات المسلحة، مطالبا الجميع ببذل المزيد من الجهود وتكثيفها من أجل الضغط على إطلاق سراحه وكافة المختطفين السياسيين ونشطاء الرأي والصحفيين من السجون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*