رابطة حقوق الانسان والهجرة في واشنطن تطالب مجلس حقوق الانسان بالتحقيق في جرائم الاصلاح بتعز

يـونــ13ــيو_متابعات

دانت رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة في واشنطن جرائم الإبادة الجماعية وفضائع الترويع التي تمارس ضد المواطنين المدنيين العزل داخل مدينة تعز وسط اليمن منذ أيام ، من قبل عصابات تسمى “الحشد الشعبي الارهابية” تابعة لتنظيم الاخوان المسلمين في اليمن حزب الإصلاح .

وقالت الرابطة في بيان أصدرته اليوم ،ان هذه الجرائم والأعمال الارهابية تتم ويقابلها صمت انساني وحقوقي مخجل تجاه وقف هذه الجرائم او إنقاذ الضحايا المدنيين .

وانتقدت الرابطة تهرب سلطات مدينة تعز المحلية عن القيام بواجباتها القانونية في وقف هذه الفضائع وتوضيح ماهية الإجراءات الأمنية المنفذة وأسماء المطلوبين لها بشكل علني وعدم ترك الامور مجهولة لتصفية الحسابات السياسية .

وقالت الرابطة ان هناك مايشبه التواطؤ الرسمي من قبل السلطات المحلية للمحافظة والتابعة للحكومة الشرعية المعترف بها دوليا والتي تخضع لهيمنة تنظيم الاخوان المسلمين .

وأدانت الرابطة هذه الجرائم الارهابية والمرتكبين لها وقياداتهم الاخوانية المسيطرة على المدينة وناشدت المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية سرعة التدخل العاجل لإنقاذ حياة الآلاف من الأبرياء العزل داخل المدينة ،وممارسة الضغط على حكومة الشرعية اليمنية لوقف الانتهاكات الجسيمة التي تمارسها هذه الميليشيات الارهابية المسلحة بحق المدنيين العزل في هذه المدينة المنكوبة.

وطالبت الرابطة من مجلس حقوق الإنسان في جنيف فتح تحقيق دولي شامل في هذه الجرائم وملاحقة المسؤولين عن هذه الجرائم والانتهاكات الجسيمة وفقا للقانون الدولي الإنساني..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*