أمهات المختطفين تدين إصدار جماعة الحوثي حكماً بالإعدام بحق 30 مختطفاً..ومنظمة العفو الدولية طالبت بالغاء وايقاف الحكم .

يـونــ13ــيو_متابعات

دانت رابطة أمهات المختطفين، الثلاثاء 9 يوليو/تموز 2019م، الأحكام الصادرة بالإعدام بحق 30 مختطفاً، من قبل المحكمة الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي في صنعاء.

وأوضحت الرابطة، في بيان صادر عنها ان ”المحكمة الجزائية المتخصصة، المنعدمة الولاية، أصدرت صباح اليوم بعد قرار مجلس القضاء الأعلى رقم (15) 2018م، برئاسة “القاضي عبده راجح” المعين من قبل الحوثيين حكماً بإعدام 30 مختطفاً شنقاً وتعزيراً، من مجموع 36، على أن يتم تنفيذ الحكم خلال 15 يوماً.

وقالت إن “الحوثيين لم يكتفوا من محاكمتهم محاكمة باطلة وهزلية لأكثر من عامين واختطافهم منذ ثلاث سنوات، بل تعرضوا للإخفاء القسري لعدة أشهر تعرضوا خلالها لأساليب وحشية من التعذيب النفسي والجسدي”.

وأضافت إن “من أساليب التعذيب التي تعرض لها المختطفون، الصعق بالكهرباء والتعليق والضرب المبرح ونزع الأظافر وإدخال الإبر تحت الأظافر وربط الأعضاء التناسلية بالبوابات وإجبارهم على التعري الكامل وشرب مياه المجاري”.

وحملت أمهات المختطفين المجتمع الدولي، وعلى رأسهم الأمم المتحدة ومبعوثها الأممي، ما آلت إليه قضية المختطفين، كما حملت جماعة الحوثي المسلحة مسؤولية حياة وسلامة جميع المختطفين والمخفيين قسراً.

ومن جهتها طالبت منظمة العفو الدولية، جماعة الحوثي، بإلغاء ووقف حكم الإعدام بحق 30 مختطفاً وإطلاق سراحهم فوراً.

وقالت المنظمة، في تغريدة على حسابها بتويتر، إنه في انتهاك صارخ لحقوق الإنسان، حكمت المحكمة الجزائية المتخصصة التابعة للحوثيين اليوم على ثلاثين شخصية سياسية معارضة بالإعدام بتهمة التجسس لصالح التحالف العربي وبرّأت ستة آخرين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*