تعز…بعد ساعات من التوصل للاتفاق .. نجاة قائد القوات الخاصة من محاولة اغتيال

يـونــ13ــيو_متابعات

افادت مصادر محلية بنجاة قائد القوات الخاصة في تعز العميد جميل عقلان من محاولة اغتيال في منطقة البيرين جنوب غرب تعز.

وقالت المصادر في تصريحات خاصة لموقع “الرصيف برس” الاخباري بأن موكب عقلان تعرض لاطلاق نار ظهر اليوم بالقرب من نقطة تابعة لمليشيات الاخوان بالمنطقة.

واوضحت المصادر بان عقلان كان في طريقة لاستلام النقطة الواقعة في منطقة البيرين والتي استولت عليها مليشيات الاخوان وذلك تنفيذا للاتفاق الذي توصل اليه الاطراف برعاية العميد حمدي شكري الصبيحي، قائد اللواء الثاني عمالقة.

وبحسب المصادر فأن الاتفاق الذي رعاه الصبيحي بتوجيهات سعودية جاء لانهاء الاقتتال في الحجرية بين المليشيات الإخوانية وكتائب ابي العباس التابعة للواء 35 مدرع.

ونص الاتفاق على وقف المواجهات والقصف المتبادل بين قوات اللواء 35 مدرع وكتائب ابي العباس ومليشيات الحشد الإخوانية وقوات الجيش المساندة لهم في مناطق البيرين والكدحة والنشمة في مديرية المعافر.

وكذا انسحاب مليشيات الحشد الإخوانية من منطقة البيرين وما حولها وعدم التدخل بجبهة الكدحة، ورفع الاستحداثات في الطرقات، وتسليم نقطة البيرين لقوات الأمن الخاصة.

وتضمن الاتفاق على انسحاب قوات اللواء الرابع مشاة جبلي من الأصابح والمقاطرة إلى طور الباحة في لحج، وإلزامهم بعدم التدخل بأي إشكاليات أمنية أو عسكرية تحدث في تعز مستقبلاً.

وبحسب الاتفاق تلتزام قيادة محور تعز وقوات الشرطة ومليشيات الإخوان بوقف حملات اختطاف أي أفراد أو قيادات من كتائب أبي العباس من الطرقات، وإيقاف مداهمات منازلهم في المدينة القديمة، وإطلاق سراح المختطفين.

وقالت المصادر بان كتائب ابي العباس نفذت من جانبها اولى بنود الاتفاق وقامت بفتح الخط من الرابط بين مدينة تعز والتربة.

وحذرت المصادر من مساعي مليشيات الاخوان افشال الاتفاق , مشيرة الى ان محاولة اغتيال عقلان تأتي في هذا السياق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*