فرع جامعة تعز في التربة تحتفي بخريجي قسم اللغة العريية بكلية التربية الدفعة(16).

يـونــ13ــيو_خاص

محمد العزعزي_تعز_التربة 9/9/2019م.

اقامت جامعة تعز كلية التريية فرع التربة حفلا توديعيا للدفعة (16) قسم اللغة العربية للعام الجامعي 2018/2019م برعاية رئيس الجامعة البرفسور محمد الشعيبي ونائب رئيس الجامعة الدكتور احمد الرباصي وعميد الكلية الدكتور عبدالكريم شرف وإشراف الاستاذ يوسف الكباب مدير الانشطة والخدمات الطلابية .

حضر الحفل اعضاء هيئة التدريس بالكلية وأولياء امور الطلبة والأمهات وحشد كبير من المواطنين وأصدقاء الطلبة والمهتمين من اعلاميين ورموز المجتمع احتفاءً بالطلبة في هذه المناسبة الفرائحية للتخرج.

جدير بالذكر أن عدد الخريجات لهذه الدفعة بلغ(30) طالبة و(4) طلاب ذكور وحازت الطالبات على المراكز الأولى في هذه الدفعة رغم ظروف الحرب وتردي الوضع الاقتصادي للأسر اليمنية ولم تمنع الظروف العامة الاستمرار في تحصيل العلم .

هذا وقد بدأ الحفل بالسلام الجمهوري ثم تليت آيات من الذكر الحكيم وألقت الطالبة سمراء علي قاسم كلمة التخرج اثنت فيها على الطاقم الأكاديمي في الكلية وخصت بالذكر الدكتور رضوان الأسودي والراعي الماسي للحفل معهد(IMI) المعهد المثالي الحديث والفرقة الموسيقية.

من جهته القى عميد كلية التربية د. عبدالكريم شرف القى كلمة بهذه المناسية السعيدة والتاريخية في حياة الطلبة كونها توجت بنيل الشهادة الجامعية وخاصة أن اللغة العربية هي لغة القرأن وبها كرم الله العرب وميزهم عن غيرهم فقد كانت العربية هي لغة العلم والاختراع وقد كان الخلفاء يعطون وزن الكتاب ذهبا تشجيعا للعلم ورفع منزلة العلماء ونصح الطالبات والطلبة الخريجين بأن ينهلوا العلم ويرابطوا على قراءة الكتاب ويكونوا على تواصل مستمر مع اساتذتهم بالجامعة.

الى ذلك شكر دفعة التميز لهذه الدفعة وهنأهم بمناسبة انهاء المرحلة الجامعية والبدء بدخول المستقبل بعقول كبيرة ومستنيرة وعدم التوقف عن اخذ العلم والمعرفة في تالي الأيام.

وفي كلمته امام الطلبة شكر عميد المكتبات د. رضوان الاسودي لتبنيه وترتيبه هذا الحفل والوقوف الى جانب الخريجين لاكمال فرحتهم بهذه المناسبة العلمية.

في هذا السياق القت الطالبة: علاء علي قاسم كلمة عبرت فيها عن تحقيق الحلم بالتخرج والطموحات التي تعتلي نفوس الطلبة بالحصول على وظائف لهذه الدفعة بعد التعب والعناء وطول المذاكرة في وضع صعب للغاية حتى توج هذا الجهد بالفرح ونيل شهادة البكالريوس من هذه الجامعة.

الى ذلك القى الدكتور رضوان الأسودي قصيدتين من روائعه الشعرية الأولى بالعامية جهيش وقصيدة باللغة الفصحى نالتا استحسان الجمهور وأشعلت القاعة فرحا وحماسا الى ذلك غنى المطرب رضوان المقطري قصيدة (جهيش )لحن مختار الشرجيي اطرب فيها السامعين ونال الاعجاب.

في سياق متصل القت الطالبة علاء علي قاسم كلمة عبرت فيها عن تحقيق الحلم بالتخرج والطموحات التي تعتلي نفوس الطلبة بالحصول على وظائف لهذه الدفعة بعد التعب والعناء وطول المذاكرة في وضع صعب للغاية حتى توجع هذا الجهد بالفرح ونيل شهادة البكالريوس من هذه الجامعة.

وتخلل الحفل الكلمات الترحيبية و(الملالاة) وبعض الاغاني الثورية منها “بلادي بلادي بلاد اليمن وحييك ياموطني مدى الزمن.. وحيا الرجال الذي نالهم رصيد النضال بنصر اليمن ” وأغاني من التراث اليمني.

وفي ختام الحفل قاما الدكتور رضوان الاسودي والمعيد عبدالله محمد عبدالعزيز المقرمي بتوزيع شهادات التفوق والتقدير للدفعة حيث نلن الطالبات :
علاء علي قاسم الاولى على الدفعة
سمراء علي عبده سلام الثانية
امل يونس عبده العريش الثالثة
الحان هائل زيد الرابعة
الفت امين علي صالح الخامسة
مريم طه سلطان السادسة .

وفي تصريح للطالبة الفت امين علي صالح قالت :”بهذه المناسبة غير العادية في حياة كل طالب اشعر بالسعادة الغامرة وأهدي نجاحي لوالدي الذي افنى عمره من اجل تعليمنا وإسعادنا والى امي التي سهرت وربت وعانت من اجلنا وكم كنت اتمنى حضور والدي لكي تكون الفرحة فرحتين لكنه هناك في الجهاد الأعظم بالغربة يوفر للأسرة كل شئ فهو في العقل والقلب وله ثمرة جهدي”.

الطالبة الحان هائل بدت سعيدة في قمة الفرح بمناسبة التخرج وتمنت أن توفر الحكومة درجات وظيفية للطلبة الخريجين في ظل زيادة الطلب للمعلمات الشباب في المدارس.. وإنا لمنتظرون.

أما الطالبة مريم طه سلطان فقدبدت بوشاح التخرج في قمة الفرح وهي كغيرها طالبت الجهات الرسمية بتوفير درجات وظيفية بعد تعب السنين والحضور للكلية من مسافة بعيدة احيانا سيرا على الاقدام حتى لاتتاخر عن محاضرات الكلية وبعد التعب تمنت وظيفة وحياة كريمة لكل الخريجات والخريجين.

الطالب فهمان ناجي محمد من ماوية كان الطالب الوحيد الذي حضر لاستلام شهادته وكأنه بابا نويل ينشر السعادة على الحضور وهو في قمة السعادة بهذا اليوم التاريخي من حياته العلمية.
في نهاية الحفل اسدل الستار عن الحفل بالسلام الجمهوري ثم أخذ الصور التذكارية لأولياء الامور مع بناتهم خريجات الدفعة المتميزة لهذا العام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*