تعز: تظاهرة حاشدة لأبناء مدير الشمايتين للمطالبة بتسليم قتلة حراسة المحافظ للقضاء..والمحافظ شمسان يكشف عن تواطئ جهات رسمية مع القتلة – (صور+ وثيقة)


يـونــ13ــيو_متابعات_خاصة

شهدت مديرية الشمايتين مسيرة حاشدة بمدينة التربة صباح اليوم للمطالبة بالقبض على كافة المتهمين بقتل حراسة محافظ تعز وتسليمهم للقضاء.

وطالب المحتجون في بيان صادر عنهم ،بسرعة تحويل القضية لنيابة الشمايتين مع كافه القتلة وادوات الجريمة للبت فيها، والقبض على القتلة والمطلوبين وتنفيذ القصاص وعدالة رب السماء وعدم التدخل في القضية وحرف مسارها او طمس ملامح، مؤكدين أن الجناة لن يفلتوا من العقاب.

ورفع المحتجون لافتات تؤكد تضامنهم الكامل مع أهالي الضحايا ورفضهم المطلق التدخل في شوؤن الأمن والنيابة ومحاولة تسيس القضية والخروج عن الإجراءات القانونية المختصة.

وأكد البيان أن حادثة استشهاد أسامه الاشعري وأشرف الذبحاني وجرح زملائهما وعديد من المدنيين جريمة تقطع وتصفية هزت الحجرية ومدينة تعز لبشاعة فعل الجناة من مجاميع عسكرية كان الاجدر بهم حمايتهم لا قتلهم.

واكد المحتجون في بيانهم ، انه منذ الخميس الدامي 3 أكتوبر من العام الحالي، لاتزال سماءالحجرية ملطخة بالحزن والسواد ولا تزال قضية شهيدي الغدروالخيانة تراوح مكانها وسط محاولات لتمييع وعرقلة سير اجراءات التحقيق وارساء العدالة.

وجاء نص البيان مشددا على الإنصاف والعدالة:

الى ذلك كشفت توجيهات  لمحافظ تعز عن تواطئ رسمي مع المتهمين بقتل حراسته

حيث كشفت وثيقة رسمية عن عرقلة جهات أمنية لاجراءات التحقيق والمحاكمة للمتهمين في جريمة مقتل حراسة المحافظ شمسان بمدينة التربة مطلع الشهر الحالي.

الوثيقة حملت توجيهات من المحافظ / نبيل شمسان الى وكيل المحافظة لشئون الامن والدفاع ، والى مدير أمن المحافظة.

حيث وجه المحافظ بالزام أمن مديرية الشمايتين بسرعة تسليم محاضر جمع الاستدلالات في جريمة مقتل عنصرين من افراد حراسته ، وهما / أسامة الاشعري،واشرف عبدالجبار ، الى نيابة التربة الابتدائية بصورة عاجلة لتولي التحقيق.

كما وجه المحافظ بالتحقيق مع مسئول البحث الجنائي ومدير أمن بالمديرية بسبب تأخرهما في رفع هذه المحاضر و المضبوطات وأدوات الجريمة والمتهمين الى نيابة التربة ، التي أكد بأنها صاحبة الاختصاص في النظر في هذه القضية.

وحمل المحافظ المسئولين في البحث وأمن المديرية المسئولية الكاملة عن ما يترتب عليه عدم رفع الأوليات خلال المدة القانونية المحددة بقانون الاجراءات الجزائية وتعليمات النائب العام.

وقتل اثنان من عناصر حراسة المحافظ في الثالث من شهر اكتوبر الحالي على يد عناصر من مليشيات الاصلاح في مدينة التربة.

واعتبرت مصادر مطلعة صدور هذه التوجيهات دليلا على حجم التواطئ في هذه الجريمة ، من خلال المماطلة في تسليم ملفها الى النيابة بعد 20 يوما من وقوعها.

نص بيان التظاهرة .

يا أبناء الحجرية الأحرار:

ان حادثة التقطع والتصفية الجسدية للشهيدين/أسامه عبدالحكيم شمسان الاشعري وأشرف عبدالجبار الذبحاني وجرح زملائهما وعديد من المدنيين جريمة اهتزت لها الحجرية ومدينة تعز لبشاعتها و لوحشية من قام بهامن مجاميع عسكرية كان من الاجدر بها حماية الشهيدين وابناء الحجرية لا قتلهم.

لقد كانت جريمة تصفية خارج القانون وجرمتها كل الشرائع السماوية وكافه المواثيق والمعاهدات الحقوقية الدولية…وادانتها كل الفعاليات الاجتماعية والسياسية والحقوقية في الحجرية وتعز.

ومنذ الخميس الدامي2029/10/3م والذي تلطخت فيه سماءالحجرية بالحزن والسواد من هول تلك الجريمة وحتي اليوم فلا تزال قضية شهيدي الغدروالخيانة تراوح مكانها وظهرت محاولات شتي لتمييع وعرقلة سير اجراءات التحقيق وارساء العدالة.

ان هذه الجموع والتي قدمت من مختلف عزل ومديريات الحجرية بعد نداء دم الشهيدين اكدت ان كل ابناءالحجرية هم اولياءدم السهيدين وليس فقط اسرتيهما المكلومين علي فقدناهما،وقد جاءت هذه الجماهيرللتعبير عن الرفض المطلق لحرف مسار القضية والمطالبة لتقديم كامل الجناة لمحاكمات عادلة وناجزة،ان هذه الحشود الغفيرةلهوتعبير حقيقي من كل ابناءالحجرية بانهم يبحثون عن الامن والامان والعدالةوعدم الافلات من العقاب وعن عداله رب السماء.

*ياايها الجموع الحرة*
*يا ابناء الحجرية* *والشمايتين الاحرار:*
ان صوتكم الحر سيسمعه الجميع وسيصل الي اعلي المسويات سواءفي السلطة المحلية بتعز او حكومة الشرعية…لانكم تصدحون بالحق وتطالبون بالعدالة والانتصاف والقصاص من القتله وترسيخ مداميك الدولة دولة النظام والقانون.
وأن مطالبتكم بالقصاص من قتله الشهيدين هو ابسط حق من حقوق المواطنة والتي كفلها الدستور اليمني وكافة القوانين والتشريعات الوطنيةوالدولية.

ان هذا الاحتشاد السلمي والمدني لكل ابناءالحجرية والشمايتين إذا يؤكد انه لن يفتر ولن يتوانى ولن يتخاذل من اجل النضال المدني والمستمر لتطبيق العدالة والقصاص في المجرمين وقتله الشهيدين المغدورين كي يكونوا عبرة لغيرهم وكي ترتاح روحي الشهيدين وكي تهدأ قلوب اهالي الشهيدين وكل ابناءالحجرية من حرقة الحزن والظلم والذي سيطر عليهم منذ تلك الجريمة الوحشية.

ان هذه الجماهير الحاشدة اذا قدمت من كل انحاءالحجرية فهي تطالب بالاتي:
اولاً:القبض علي كافة القتلة والمطلوبين في حادثة إغتيال الشهيدين/أسامةالاشعري وأشرف الذبحاني.
ثانيا:تحويل القضية لنيابة الشمايتين مع كافه القتلة وادوات الجريمة.
ثالثاً:المحاكمه العاجلة والناجزة وتنفيذ القصاص وعدالة رب السماء في قتلة الشهيدين وبشكل عاجل.
رابعاً:عدم التدخل في القضية وبسير اجرائتها ومحاولة حرف مسارها او طمس ملامح وادله الجريمة او التستر علي القتله لمساعدتهم من الافلات من العقاب.

المجد لشهيدي الغدر والخيانة…شهيدي الحجرية والوطن

الشهيد/أسامة عبدالحكيم الاشعري
والشهيد/أشرف عبدالجبار الذبحاني

ولكل شهداءالوطن.. والله الموفق

صادر عن المسيرة الجماهيرية التضامنية مع قضية شهيدي الغدر والخيانة.. اسامة الاشعري وأشرف الذبخاني

*تعز – الحجرية – التربة الخميس 2019/10/24

المصدر: الرصيف برس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*