تورط فيها برنامج الأغذية …..فضيحة دقيق فاسد في تعز ….وصفقة تمت في الموادم ؟!


يـونــ13ــيو_خاص

جميل الصامت_تعز

كشفت وثيقة رسمية لمحافظ محافظة تعز عن فضيحة اغاثية ، تورط فيها برنامج الأغذية العالمي الذي يتخذ من برنامج الاسرة وكيلا محلي له في المناطق المحررة بالمحافظة ..

وتشير الى انه تم صرف دقيق فاسد عبر برنامج الاسرة للمواطنين لشهر اكتوبر ثبت عدم صلاحيته ،احبطت في مختلف المديريات عدا مديرية صبرالموادم .

واكدت الوثيقة ان كمية الدقيق المخصصة للمناطق المحررة بالمحافظة تبين انها تالفة وغير صالحة للاستخدام الادمي لوجود سوس ودود الامر الذي استدعى اعادة الكميات -قرابة 6000كيس دقيق عبوة 50كجم- المخصصة لمديريتي صالة ومشرعة وحدنان الى مخازن البرنامج في محافظة عدن .

واوضحت المذكرة المرفوعة لوزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثة للتخاطب مع البرنامج لتعويض الكميات المرجعة بكميات اخرى صالحة للاستخدام الآدمي .

المذكرة كشفت عن تعرض كميات من الدقيق الفاسد لعملية معالجة كيميائية تسببت في قتل السوس والديدان وادت الى تغير في الطعم والرائحة ..
مايضع علامة استفهام حول ذلك الاجراء الذي من شأنه ان يتسبب بامراض خطرة للمواطنين ..

وتفيد المعلومات ان ادخال المادة الكيميائية كان في مخازن برنامج الأغذية العالمي الرئيسية والفرعية لاخفاء حالة الدقيق المنتهية اصلا .
مايعد جريمة ارتكبها البرنامج في حق آلاف الاسر .

المذكرة ذكرت ان الكمية المخصصة لمديرية صبرالموادم تم تصريفها .
اذ استطاع برنامج الاسرة عبر تواطؤ واضح من الشركاء المحلين في مديرية صبر الموادم
الذين قبلوا تصريف الكمية مع سبق انذارهم بعدم صلاحية مادة الدقيق ،الا ان عملية التصريف كانت اسرع من الاشهر الماضية ما يعني مشاركة الطرف المحلي (بمايسمى باللجنة المجتمعية) في الجريمة ..

مصادر محلية اكدت ان عملية الصرف السريع كانت بهدف التغطية على فضيحة الدقيق الفاسد التي كان ينبغي عدم قبولها وسرعة اعادتها وهو مايضع علامة استفهام حول ذلك .؟

بدوره مكتب الصناعة في محافظة تعز شكل لجنة فنية خاصة بفحص الدقيق في مديرية صبر الموادم ،واثبتت من خلال الكميات المرفوضة من المواطنين عدم صلاحية الدقيق للاستخدام الادمي .

وجمعت اللجنة شهادات من المواطنين الذين اكدوا وجود سوس وديدان ميتة في مادة الدقيق بالاضافة الى وجود (مرة) في الطعم لمن حاولوا خلطه بكميات دقيق سليمة واكدوا بالاضافة الى ذلك انبعاث رائحة ارجعها البعض للمادة الكيميائية المستخدمة للقضاء على السوس فيما لوكان الدقيق وزع بدون هذه المحاولة لتم التعامل مع السوس ولما كانت تلك الرائحة موجودة حد تعبير المواطنين .

المواطنين طالبوا بمحاسبة برنامج الاسرة الوكيل لبرنامج الغذاء العالمي الذين عقدوا صفقة تصريف الدقيق الفاسد مع اطراف محلية لاتهمها بالاسستهانة بحياة المواطنين بقدر الحصول على المزايا ..؟!

مكتب الصناعة امام الكمية المسربة من صبر الموادم اضطر الى التعميم على جميع المخابز والافران بعدم شراء اي معروض منها كونها غير صالحة للاستخدام الآدمي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*