رابطة موفدي الجامعات اليمنية في الخارج (فرع ماليزيا) تنظم وقفة احتجاجية أمام مبنى الملحقية الثقافية في ماليزيا

الصحيفة: خاص – ماليزيا
تحت شعار (مستحقاتنا، حياتنا)  وبمشاركة نوعية غير مسبوقة ، نظمت اليوم الخميس الموافق 01/03/2018  وقفة احتجاجية لمنسوبي الرابطة من موفدي الجامعات وبعض الجهات الأخرى داخل حرم مبنى الملحقية الثقافية لبلادنا في العاصمة الماليزية كوالالمبور ( إضافة إلى بعض الولايات الماليزية الأخرى)  .
الوقفة الاحتجاجية الطلابية الحاشدةكانت تنديدا بالمعاناة المتفاقمة و الأوضاع المأساوية التي آلت إليه ظروف الموفدين للدراسة في الخارج  من أعضاء هيئة التدريس المساعدين في السلك الأكاديمي للجامعات اليمنية الحكومية المختلفة حيث لا يزال الكثيرون عرضة للتهديد بالإيقاف عن مواصلة الدراسة من قبل بعض الجامعات الماليزية بسبب عدم إستيفاء سداد الرسوم الدراسية السنوية مند العام 2016 .
ونتيجة للتجاهل المستمر من قبل الجهات المعنية لعواقب تأخر صرف المستحقات المالية الربعية و المخصصة للإعاشة ومدى تأثيره على الموفدين و عائلاتهم المرافقة لهم  علاوة على  إزدواجية تطبيق المعايير عند التعاطي مع قضاياهم التي تتسم -وفقا للقوانين ذات الصلة- بخصوصية متعارف عليها لا تخفى عن المعنيين و متخدي القرارت في  الجهات الرسمية المعنية فضلا عن التعنت في عدم منح حقوقهم المكفولة وفق قانون الإيفاد و البعثات  تحت مبررات و حجج واهية لا تمت بصلة إلى واقع الحال الإستثنائي الذي يمر به الوطن والذي حتما يتطلب معالجات خاصة تراعى فيها المعطيات المعقدة الراهنة للجهاز الإداري.
وصرح الدكتور عماد الشميري أمين عام الرابطة أن الطلبة اليمنيين يعيشون في فاقة من الإحتياج وتم منع بعض الطلبة من التسجيل واستمرارهم في دراستهم مما أدى إلى عدم الحصول على وثائق مطلوبة من الجامعة لتجديد فيزهم الدراسية وكما أن الكثير منهم مهددين بالطرد من مساكنهم لعدم دفع الإيجارات المتراكمة عليهم.
وناشدة الرابطة الأخ رئيس الحكومة الدكتور عبيد بن دغر وكذلك الدكتور حسين با سلامة وزير التعليم العالي وكما عهدناهم بتحمل المسؤولية تجاه أبنائهم الطلاب في الأتي.
–  العمل على سرعة إعتماد الرسوم الدراسية 2016م لكافه الزملاء والزميلات المستمرين في دراستهم فضلا على ضرورة إعتماد الرسوم الدراسية للعام 2017م لجميع الموفدين.
– التحرك بشكل عاجل في صرف مستحقات الربع الرابع للعام الدراسي 2017 والربع الأول للعام الدراسي 2018 خاصة ونحن في مشارف إستحقاقات الربع الثاني من هذا العام. (ما يعني تاخر مستحقات ربيعين متتابعين)
– المراجعة الفعلية و تحري الدقة في إي إجراءات قد يقضي بإيقاف مصير المستحقات المشروعة للموفدين الذين لا يزالون في المراحل النهائية من إنجاز مشوراهم العلمي الطويل طالما توفرت الوثائق والمستندات الرسمية الداعمة لذاك.
– العمل الجاد لأجل إعتماد مستحقات بدل البحث الميداني و بدل الكتب خاصة و أنها مستحقات حصرية علينا نحن شريحة موفدي الجامعات اليمنية فقط و الذين لا يمثلون إلا نسبة ضئيلة من إجمالي نسبة موفدي الوطن.
وتم بدأ برنامج الوقفة بايآت من الذكر الحكيم، تبعها كلمة مقتضبة لرئيس الرابطة الأخ الموفد عبود التميمي و من ثم تلاوة نص البيان الختامي من قبل الأخ الموفد. ريدان مقطن والذي تضمن مناشدة و مطالبة دولة رئيس الوزراء  د. احمد عبيد بن دغر و ومعالي نائب رئيس الوزراء  وزير الخارجية  د.عبدالملك  المخلافي ومعالي وزير التعليم العالي و البحث العلمي  أ.د حسين باسلامة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*