السنا بحاجة الى مراجعات حسابات تعاطينا مع القضايا الوطنية بطريقة مجرده عن الابتزاز والاستغلال السياسي العفن .

صورة الكاتب عبدالله فرحان

✍عبد الله فرحان

قضية جرحى جمعة شكرا سلطان قابوس الكاذبة !!
لم يعد الامر خافيا بان جرحى تعز اصبحوا اليوم ضحايا لاستغلال قضيتهم وتوظيفها توظيفا سياسيا وعلى حساب أنين جراحهم . !!

لعلنا نتذكر قبل نحو شهرين توظيف قضية الجرحى لأغلاق بوابة مقر السلطة المحلية بهدف الضغط على المحافظ لتحقيق اهداف ادارية وسياسية لجهة ما واجباره ايضا للاعتراف برابطة الجرحى المشكلة من قبل طرف سياسي لاهداف خاصة به …

ونتذكر ايضا مسيرات ومظاهرات ضاغطة من قبل طرف سياسي وتحت مسمى الجرحى .. ونتذكر كثيرا من التصعيد السياسي والذي انتهى بالاطاحة بالدكتورة ايلان واستبدالها بمحمد نعمان الثوابي وتغيير مصدر قرار تشكيل اللجنة من رئاسة الوزراء الى رئاسة هيئة الاركان لتبقى تحت سيطرة المحور .

ونتذكر تشكيل لجان ولجان للتحقيق ومازالت ايضا … ودون ان يخدم ذاك الحراك التصعيدي قضية الجرحى بشيئ بل زادها وللاسف تعقيدا واوقف كافة الاجراءات العملية البسيطة التي كانت تتم سابقا لمعالجة وتسفير بعضا من الجرحى …

على كل حال فهذا موضوع طويل ولكني اود الاشارة الى جزئية موضوع تسفير جرحى جمعة شكرا للسلطان قابوس سلطان عمان ،والتي نتذكر منها تلك الصور الفوتغرافية الضخمة التي نصبت للسلطان قابوس وبمقاس 4 × 4 متر وتلك الخطبة التاريخية التي صدحت بها ساحة الحرية وهتافات شكرا قابوس الخير ؛ الذي قيل عنه انه صافح موكب الجرحى بقيادة الشيخ حمود سعيد وتعاون بنقلهم الى الهند ..

نتذكر ايضا باننا هللنا وارتفعت تكبيراتنا حمدا وشكرا لله على نعمة تحقيق ذاك الانجاز اذ بعث الله للجرحى رجل خير يتحمل تكاليف علاجهم وبجانبه السلطان قابوس والشيخ حمود لينقذوا 150 جريح في الوقت الذي عجز فيه المحافظ واللجنة الطبية ورئاسة الوزراء و… عن معالجة مشاكل الجرحى المبتعثين الى الهند وفق زعمهم اثناء ذاك التصعيد حينها …

وهنا اجد نفسي مجبرا على طرح سؤال جوهري بخصوص جرحى جمعة شكرا قابوس ..لأتسال عن :
ما الجديد حول اولئك الجرحى ؟؟؟؟!!!

اين هم الان وما وضعهم ؟!!
اين ذهبت وعود فاعل الخير والسلطان قابوس ؟!!

هل كنا بحاجة الى استغلال الجرحى استغلال سياسي كاذب لنتلاعب بهم وبقضيتهم ونختلق اكاذيب لاصحة لها ونجعلهم عرضة للامتهان والاذلال والابتزاز ؟!!

السنا بحاجة الى مراجعات حسابات تعاطينا مع القضايا الوطنية بطريقة مجرده عن الابتزاز والاستغلال السياسي العفن لقضايا الوطن وعلى رأسها قضية الجرحى لايجاد حلول عملية وعلمية حقه ومنصفه لقضيتهم العادلة دون الاصطناع الكاذب لحلول مزعومة من نسج الخيال ؟!!!.

وختاما فاني اود الاشارة الى ان قضية جرحى جمعة شكرا قابوس سيقتضي حاليا علاجها فتح قنوات تفاهمات سياسية بين سلطات الشرعية مع سلطات سلطنة عمان لتحقيق اجنده عمانية ايرانية حوثية واولى تلك الاهداف المراده هو هدف الضغط على الشرعية للموافقة على تسفير مجموعة من القيادات الحوثية لمهام دولية ومجموعة اخرى من المقاتلين لمهام التدريب في الخارج وتحت مسمى تسفير جرحى من الطرفين عبر سلطنة عمان وهذا وللاسف جزء من الاهداف الحقيقية التي كانت تقف خلف تلك الصفقة الانسانية الكاذبة والتي انجر خلفها الكثير تطبيلا وترويجا وثناء عليها .. وليس ذلك وحسب بل اننا سنقع مستقبلا في مزيدا من تلك الافخاخ بسبب غبائنا السياسي واستغلالنا للقضايا الوطنية بطريقة ابتزازية ..

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*